المقالات

الدول العربية "الستالينية" : هل يمكن تقويض النظام دون تفتيت الدولة؟ / د. بدي ابنو

لم يعد تماما من غير الوجيه التساؤل إن كان الرّبيع العربيّ أو ما سمِّي كذلك هو إعلان عن نهاية الدّول العربيّة الموروثة عمّا بعد الحرب العالمية الثانية من حيث هي كيانات مرتبطة بالمرحلة الّتي تُسمّى بَعْد الاِسْتعماريّة أو الاستعمارية الجديدة.

الرئيس والحوار السياسي / الحسين ولد مدو

خارج العاصمة ، سألني احد المواطنين أصحيح أن الحكومة ستحاور بعض المتهمين بالإرهاب في السجن ، فأجبت بان بعض الوزراء ومجموعة من العلماء دخلوا السجن للتو ليحاوروا السجناء سكت الرجل الستيني برهة واردف سائلا : أما بلغكم ما إذا كانت الحكومة ستحاور المعارضة وبغض النظر عما اذا كان التساؤل صادقا او

أطماع إيران..و روتين الزمن الديبلوماسي / الدده محمد الأمين السالك

أخيرا - وكما كان يتوقعه أي عاقل - رفعت العقوبات عن إيران وفتحت أمامها كل الأبواب لتمارس ألاعيبها في المنطقة .

في دولة المواطنة...ما هكذا ياسعد تورد الإبل / أحمد أبو المعالي

ابعت البارحة تقارير في إحدى القنوات المحلية تناولت فيها المواضيع الحقوقية في إطار الشرائح وهو أسلوب مناف لقيم المواطنة والدولة وفي الحقيقة لايعدو الأمر أن يكون  انعكاسا لدعوات وشعارات تجد من يغذيها تارة لأغراض شخصية ،وتارة من من يحسب أنه يحسن صنعا.ولله در القائل رب طالب للحق لن يجده.ورب س

العلاقات الموريتانية السعودية .. رحلة تاريخية ودبلوماسية مشرفة / الشيخ المهدي النجاشي

إن أهمية الزيارة التي يؤديها الرئيس الموريتاني السيد : محمد ولد عبد العزيز للملكة السعودية لا تختصر فحسب على العلاقات الثنائية بين البلدين بمنطق الدبلوماسية المعاصرة إنما  إرتباط تاريخي واخوي ودبلوماسي أكثر من اي وقت مضى خصوصا أن هذه الزيارة تأتي في وقت  تشهد فيه السياسة  الدولية والعربية

العلاقات الموريتانية السعودية .. رحلة تاريخية ودبلوماسية مشرفة / الشيخ المهدي النجاشي

إن أهمية الزيارة التي يؤديها الرئيس الموريتاني السيد : محمد ولد عبد العزيز للملكة السعودية لا تختصر فحسب على العلاقات الثنائية بين البلدين بمنطق الدبلوماسية المعاصرة إنما  إرتباط تاريخي واخوي ودبلوماسي أكثر من اي وقت مضى خصوصا أن هذه الزيارة تأتي في وقت  تشهد فيه السياسة  الدولية والعربية

التكفيريون الجدد/ أحمد ولد الوديعة

فتت الحالة التكفيرية الانتباه منذ ستينات القرن الماضي، يوم امتلأت سجون الطغيان في مصر  بأبناء الحركة الإسلامية الإصلاحية ممن تفنن رواد السادية في سجون عبدالناصر في التنكيل بهم،لتخرج أعداد منهم عن طور الاعتدال والإصلاحية الذي كان العنوان الأبرز لمدرسة فكرية وضع بذورها الأولى جمال الدين الأ

القبيلة والدولة تنافر وخصام أم تعاون وانسجام ؟ / باباه ولد التراد

خلال الندوة التي نظمها مؤخرا مركز البحوث والدراسات الإنسانية حول العلاقة بين القبيلة والدولة ، عالج بعض الباحثين المحترمين ـ مع حفظ الألقاب والعناوين ـ هذه الاشكالية القديمة الجديدة على أساس رؤية سوسيولوجية تقليدية ، وأدوات ثقافية تكرس السردية الغربية وتزدري بالموروث الحضاري للبلاد ، و تص

بطانة السوء وأثرها على دولة القانون / باباه ولد التراد

قد يحتمي البعض من ماضية الأصيل بحاضر افتراضي مؤقت ومهتز ، ويعيد اختراع نفسه من جديد ، خشية ان يسقط الى مرتبته الدنيا ،  فى حالة من عدم الامان والتردد مذعنة لحاجة متصلة للانتهاز والابداع  فى التخاتل، مما يكرس لدى البعض حس المغامرة و ينمي قدرته على التحايل ، كي يستفيد وظيفيا أثناء تبادل الأ

"العَجَلاَتُ الخَوَامِسُ"بالإِدَارَةِ المُورِيتَانِيًةِ / المختار ولد داهي

عانت الإدارة الموريتانية خلال العشريات الماضية من العديد من المعوقات  حَدَتْ بالكثير من شركائنا  التنمويين و الفنيين إلي النًجْوَي لبعض كبار المسؤولين السياسيين الموريتانيين بأن الإدارة الموريتانية  هي أحد أخطر "فَرَامِلَ التًنْمِيًةِ".

الصفحات

Subscribe to RSS - المقالات